الاشتياق لشخص في علم النفس\ تفسير الشوق في دراسات علم النفس

قمر فلسطين

يفسر علم النفس جميع ما ربما يشعر فيه الإنسان،

 


والإشتياق هو اكثر ما يؤرق حياة الإنسان؛

 


لذا سوف نتناقش معك اليوم فتفسير الاشتياق لشخص فعلم النفس

 

لماذا نشتاق لمن نحب يرجع اسباب شعور المرء بالاشتياق لحبيبة لعده اسباب،

 


ومنها

 

ما يأتي: شعور المرء بالوحده و الحاجة للأحبه يشعر البعض احيانا بحاجة ملحه للتواجد

 

مع الأشخاص الآخرين ممن حولهم،

 


حيث ينتابة احساس قاس بالضياع و عدم الاستقرار

 

وانعدام الأمان عندما يجلس بعيدا عنهم،

 


وبالتالي يعجز عن التعامل مع الأمر،

 


ويكرة البقاء

 

وحيدا،

 


فيبدا التفكير بالأشخاص المقربين له،

 


حتي و إن لم تكن تربطهم فيه علاقه حب

 

حقيقية،

 


الا انه يشعر بالأمان و الاستقرار اكثر عندما يصبح برفقتهم،

 


ولا يستطيع الاستغناء

 

عنهم و الجلوس لوحده.[١] اتصاف الحبيب بصفات متميزه يصبح الشعور بالاشتياق فبعض

 

الأحيان مرتبطا باتصاف الحبيب،

 


بصفات متميزه و جذابة،

 


تجعل المرء يفتقدة بمجرد التفكير

 

فيها،

 


وعندما يغيب عنه يستشعر و جودة و يبدى اعجابة بكيفية تعاملة او شخصيته،

 


اضافة

 

لاتسام بعض الأحبه بالصفات الإيجابية،

 


او كيفية التعامل المهذبة،

 


وحس الدعابه الذي

 

يجعل من حولة يبتسمون دائما،

 


ويشعرون بالرضا عند التواجد برفقه روح نقيه تملا المكان

 

بالطاقة الإيجابية،

 


والبهجه و خفه الظل،

 


والمرح الذي يتمتع به،

 


فترغم من حولة على تذكره

 

والاشتياق لعفويتة دائما.[١] الاتصال الجيد بين الحبيبين عندما يقضى الأحبه بعض الوقت،

 

فمن الطبيعي ان يحاولا توطيد العلاقه و تحسين اساليب التواصل بينهما؛

 


لكي يفهم كل

 

منهما الآخر بشكل افضل،

 


ويستطيع التعامل مع شخصيتة و طبيعتة بالأسلوب المناسب،

 

وقد توجد بعض القواسم و النقاط المشتركه التي تجذب الحبيبين و تحكم و ثاق العلاقة،

 

وتقربهما اكثر،

 


مثل: تشارك الهوايات و الاهتمامات و الأنشطة،

 


وقضاء الوقت الممتع سويا

 

وكسر الملل بمختلف الطرق و الوسائل،

 


وهنا يصبح الاشتياق للشريك امرا طبيعيا سببه

 

الاعتياد عليه،

 


والشعور بالاستقرار و التوافق معه،

 


وعندما يغيب عن حبيبة ربما لا يستطيع

 

ممارسه الأنشطه التي كانا يتشاركانها معا كالسابق لوحده،

 


او يشعر بالملل بدون حبيبه،

 

ويشعر بعدم الاستقرار و الاختلال بعيدا عنه.[٢] سبب ثانية =و راء الاشتياق للأحبه هنالك

 

بعض الأمور التي تحفز و تزيد من مشاعر الحب و الاشتياق بين الأحبة،

 


ومنها:[١] و جود

 

مشاعر حب قويه و عاطفه عميقه تربط الحبيبن،

 


بالتالي يعجز المرء عن تجاوزها،

 


ويشتاق

 

لحبيبية كرد فعل نفسي طبيعي و منطقى ينبع من الداخل،

 


نتيجة شعورة بالانفصال عنه

 

وتغيبة حتي و إن كان هذا لمدة قصيرة.

 


عجز المرء عن السيطره على نفسة و على انفعالاته،

 

خاصة عند نهاية العلاقه مع من يحبه،

 


او الخلاف معه و الانفصال بشكل كلي عنه،

 


وهنا

 

يكون الاشتياق شعورا مؤلما ربما يرافقة رغبة بالعوده او ندم على الفراق،

 


وقد يتفاقم

 

الأمر لمشاكل نفسية،

 


مثل: الاكتئاب،

 


واللجوء للعزله احيانا.[٢][١] تطور و سائل التكنولوجيا

 

والاتصال الجديدة التي تقرب الأحبه و تدعم علاقاتهم،

 


وتمكنهم من التواصل معا باستمرار

 

بشكل سهل و بسيط،

 


مما يزيد من شعور الاشتياق و الفقدان عندما يغيب المرء عن

 

حبيبه؛

 


نظرا لتيقنة من امكانيه رؤيتة و التواصل معه بشكل فورى عند الرغبه بذلك.[٢]

 

نصائح للتغلب على مشاعر الاشتياق ممكن التغلب على مشاعر الاشتياق للحبيب،

 

ومقاومتها،

 


وذلك باتباع النصائح الآتية: العوده الى الحياة الطبيعية و ممارسه الروتين

 

كالمعتاد: تساعد عوده المرء و متابعتة الحياة بشكل طبيعي على التخلص من مشاعر

 

الاشتياق و نسيانها بعض الوقت؛

 


بسبب انشغالة بالقيام بالأعمال المختلفة التي ينصب

 

تركيزة عليها،

 


اضافة للتواصل مع الآخرين و متابعة الحياة الإجتماعيه التي تحد من شعوره

 

بالوحدة،

 


وضروره الموازنه بالعمل شيئا رئيسيا للحفاظ على راحتة النفسيه و الجسدية،

 

فلا يبالغ فالعمل و يرهق نفسة بسبب رغبتة بالنسيان و التخلص من الشعور بالاشتياق

 

عندما يشعر بالفراغ و الوحده على حساب صحتة و راحته.[٣] التعبير عن مشاعر المرء

 

بصدق: يجب على المرء ان يعرف بأن شعورة بالاشتياق امر طبيعي،

 


ودليل على حبه

 

الصادق للآخرين،

 


بالتالي لا بد من التعبير عنه بشكل صريح،

 


وتجنب اخفائه،

 


وذلك باتباع

 

الطرق الآتية:[٤] تقبل الحزن و الألم و التعبير عن هذي المشاعر الرقيقه بمختلف الطرق

 

التى تتناسب مع شخصيه المرء و كميه اشتياقة للحبيب،

 


ويمكنة ان يلجا للبكاء،

 


او

 

للاستماع للموسيقي الحزينة،

 


او غيرها،

 


شرط ادراكة انه فالنهاية يجب ان يعود

 

لطبيعتة و يمارس حياتة و روتينة كما يجب.

 


الحصول على الدعم و المساعدة من الأشخاص

 

الآخرين الموثوقين فحياة المرء،

 


والتحدث معهم و مصارحتهم عن مشاعره،

 


اضافة للتكيف

 

والاتصال مع العائلة و الأصدقاء الآخرين المقربين له و إمضاء الوقت معهم.

 


تدوين الملاحظات

 

وكتابة المشاعر الصادقه و تفريغها على الورق و ممكن الاحتفاظ فيها كمذكرات يومية،

 


او

 

هاتفية،

 


وقراءتها لاحقا.

 


التركيز على التفكير الإيجابي و تذكر المواقف الرائعة مع الحبيب

 

بدلا من تلك الحزينه التي تزعج الشخص و تعكر مزاجه.

 


زياره الطبيب النفسي و طلب

 

استشاراتة عندما تسوء حالة المرء و تتفاقم،

 


وتظهر عليه علامات العجز عن السيطرة

 

علي مشاعر الحزن و الألم،

 


المرتبطه بفقدانة شخصا غاليا فقلبه،

 


فلا يستطيع

 

متابعة حياتة بشكل طبيعي بعدها.

 


ممارسه الأنشطه التي تشغل الشخص و تنسيه

 

مشاعر الاشتياق: تساعد الأنشطه المختلفة على ملء وقت فراغ المرء،

 


وتشتيت

 

تركيزة و الاستحواذ على اهتمامة و جعلة يركز عليها،

 


بالتالي لا يفكر بالحبيب،

 


وتقل

 

مشاعر الاشتياق لديه،

 


ومن هذي الأنشطه ما يأتي:[٥] ممارسه الرياضات المختلفة،

 

أو رياضه التأمل،

 


واليوغا المفيدة للتركيز و تصفيه الذهن.

 


محاوله التعلم و زياده ثقافة

 

المرء باستعمال مختلف و سائل التعلم،

 


او قراءه الكتب.

 


القيام بالهوايات و النشاطات

 

الممتعه الأخرى،

 


وتنفيذ افكار المرء و تحويلها لحقائق كصنع الأشياء الرائعة المميزة.

 

تغيير الشخص كيفية العنايه بنفسه،

 


او بمنزله،

 


او اسلوبة المعتاد،

 


ومظهرة الخارجي،

 

كإعاده تصفيف الشعر او قصه،

 


او تغيير كيفية ترتيب الأثاث،

 


وغيره.

 


تعريف الاشتياق

 

يعرف الاشتياق بأنة شعور داخلى بفقدان شخص قريب و عزيز على قلب المرء،

 


مما

 

يدفعة للتفكير فيه و تخيلة احيانا،

 


او توقع ما ربما يفعلة الآن،

 


او الرغبه برؤيتة دائما،

 


ويرجع

 

الاسباب =فهذا الشعور لعقل المرء،

 


الذى يتحكم بردود الفعل الطبيعية له،

 


والتى من

 

ضمنها شعورة بالاشتياق؛

 


والهدف منه تعزيز الارتباط العاطفي و نمو علاقتة بالحبيب،

 

حيث يحسن العقل صورة الحبيب امام ذلك الشخص،

 


ويجعلة يتغاضي عن سلبياته،

 

ويمنحة صورة مشرقة و رائعة امامه؛

 


لجذب و تقريب الحبيبين و توطيد علاقتهما،

 


وذلك

 

عن طريق ايقاف عمل اللوزه و القشره الأماميه للدماغ،

 


وهي مراكز التفكير الإيجابي

 

واتخاذ القرار بشكل محكم و أكثر حكمه لدي الإنسان،

 


فتكون النتيجة عدم التفكير في

 

سلوكاتة او صفاتة التي ممكن ان تكون ازعجت المرء سابقا،

 


وبالمقابل الشعور بفقدانه

 

والإدمان عليه عندما يغيب،

 


والاشتياق له بشدة.[٦]

 

الاشتياق لشخص فعلم النفس

الاشتياق للأشخاص فعلم النفس


  • البكاء من شدة الشوق في علم النفس
  • عندما تشتاق لشخص تحبه في علم النفس
  • اشتياق حد البقاء في علم النفس
  • الاشتياق للحبيب في علم النفس
  • البكاء من شدة الشوق
  • عندما تشتاق لشخص بشدة في علم النفس
  • من علم النفس التظاهر بعدم الاشتياق للشخص البتحبه


الاشتياق لشخص في علم النفس\ تفسير الشوق في دراسات علم النفس